الجزء الثالث و السبعون كتاب الآداب والسنن

باب سعة الدار وبركتها وشؤمها وحدها وذم بناها رياء وسمعة

قال رسول الله (ص): إنّ من سعادة المرء المسلم أن يشبهه ولده ، والمرأة الجملاء ذات دين ، والمركب الهني ، والمسكن الواسع .ص149
المصدر:قرب الإسناد ص51

قال النبي (ص): من بنى بنيانا رياء و سمعة حمله يوم القيامة من الأرض السابعة ، و هو نار تشتعل ، ثم يُطوّق في عنقه ويلقى في النار ، فلا يحبسه شيء منها دون قعرها إلا أن يتوب ، قيل : يا رسول الله !.. كيف يبني رياء وسمعة ؟.. قال : يبني فضلا على ما يكفيه ، استطالة منه على جيرانه ، ومباهاة لإخوانه.ص149
المصدر:أمالي الصدوق ص256

قال الصادق (ع): الشؤم في ثلاثة : في المرأة والدابة والدار ، فأما شوم المرأة : فكثرة مهرها ، وعقوق زوجها .. وأما الدابة : فسوء خلقها ، ومنعها ظهرها .. وأما الدار : فضيق ساحتها ، وشر جيرانها ، وكثرة عيوبها . ص150
المصدر:الخصال 1/49 ، معاني الأخبار ص152 ، أمالي الصدوق ص145

قال الصادق (ع): كل بناء ليس بكفاف ، فهو وبال على صاحبه يوم القيامة .ص150
المصدر:المحاسن ص608

رأيت مكتوبا في بيت أبي عبد الله (ع) آية الكرسي ، قد أُديرت بالبيت ، ورأيت في قبلة مسجده مكتوباً آية الكرسي .ص151
المصدر:المحاسن ص609

سئل أبو الحسن (ع) عن أفضل عيش الدنيا ، فقال : سعة المنزل وكثرة المحبين .ص152
المصدر:المحاسن ص611

اشترى أبو الحسن (ع) دارا فأمر مولى له يتحول إليها ، و قال له : إنّ منزلك ضيق ، فقال له المولى : قدأجزأت هذه الدار لأبي ، فقال أبو الحسن (ع) : إن كان أبوك أحمق فينبغي أن تكون مثله.ص153
المصدر:مكارم الأخلاق ص143

قال علي (ع): إنّ للدار شرفا ، وشرفها : الساحة الواسعة ، والخلطاء الصالحون .. و إنّ لها بركة ، وبركتها : جودة موضعها ، وسعة ساحتها ، وحسن جوار جيرانها .ص154
المصدر:مكارم الأخلاق

قال رسول الله (ص): أربع من السعادة وأربع من الشقاوة : فالأربع التي من السعادة : المرأة الصالحة ، والمسكن الواسع ، والجار الصالح والمركب البهي.والأربع التي من الشقاوة : الجار السوء ، والمرأة السوء ، والمسكن الضيق ، والمركب السوء.ص154
المصدر:مكارم الأخلاق

قال النبي (ص) : حرمة الجار على الإنسان كحرمة أمه .ص154
المصدر:مكارم الأخلاق

قال الصادق (ع): من كسب مالا من غير حله ، سُلّط عليه البناء والطين . ص155
المصدر:مكارم الأخلاق ص146

من كلام لأمير المؤمنين (ع) بالبصرة ، و قد دخل على العلاء بن زياد الحارثي يعوده وهو من أصحابه ، فلما رأى سعة داره قال : ما كنت تصنع بسعة هذه الدار في الدنيا ؟..أما أنت إليها في الآخرة كنت أحوج ، بلى إن شئت بلَغت بها الآخرة تقري فيها الضيف ، وتصل فيها الرحم ، و تطلع منها الحقوق مطالعها ، فإذاً أنت قد بلّغت بها الآخرة . ص155
المصدر:النهج رقم 207

روي أنّ النبي (ص) رأى رجلا من أصحابه ، يبني بيتا بجص وآجر ، فقال: الأمر أعجل من هذا .ص155
المصدر:عدة الداعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى