الجزء الثالث و السبعون كتاب الآداب والسنن

باب ما يقال عند شرب الماء

استدعى النبي (ص) يوماً ماء وعنده علي وفاطمة والحسن والحسين (ع) فشرب النبي (ص) ثمَّ ناوله الحسن (ع) فشرب ، فقال له النبي (ص) : هنيئاً مريئاً يا أبا محمّد ، ثمّ ناوله الحسين (ع) فشرب ، ثمّ قال له النبي (ص) : هنيئاً مريئاً ، ثم ناوله الزهراء (ع) فشربت فقال لها النبي (ص) : هنيئاً مريئاً يا أمّ الأبرار الطاهرين ، ثمّ ناوله علياً (ع) ، فلمّا شرب سجد النبي (ص) فلمّا رفع رأسه قال له بعض أزواجه: يا رسول الله !.. شربت ثم ناولت الماء للحسن (ع) ، فلما شرب قلت له : هنيئاً مريئاً ، ثم ناولته الحسين (ع) فشرب فقلت له كذلك ، ثمّ ناولته فاطمة (ع) فلمّا شربت قلت لها ما قلت للحسن والحسين (ع) ، ثم ناولته علياً (ع) فلمّا شرب سجدت فما ذاك؟!.. فقال لها : إني لمّا شربت الماء قال لي جبرائيل والملائكة معه : هنيئاً مريئاً يا رسول الله ، ولمّا شرب الحسن قالوا له كذلك ، ولما شرب الحسين وفاطمة قال جبرائيل والملائكة : هنيئاً مريئاً ، فقلت كما قالوا ، ولمّا شرب علي قال الله له : هنيئاً مريئاً يا وليّي وحجّتي على خلقي ، فسجدت لله شكراً على ما أنعم الله عليّ في أهل بيتي .ص58
المصدر: مشارق الأنوار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى