الجزء الثاني والسبعون كتاب العشرة

باب الإغضاء عن عيوب الناس وثواب من مقت نفسه دون الناس

قال النبي (ص) : إن أسرع الخير ثوابا البرّ ، وأسرع الشر عقابا البغي ، وكفى بالمرء عيبا أن يبصر من الناس ما يعمى عنه من نفسه ، وأن يعيّر الناس بما لا يستطيع تركه ، وأن يؤذي جليسه بما لا يعنيه .ص47
المصدر:أمالي الطوسي 1/105

قال الصادق (ع): أدنى ما يخرج به الرجل من الإيمان أن يواخي الرجل على دينه ، فيحصي عليه عثراته وزلاته ليعنّفه بها يوماً ما.ص48
المصدر:معاني الأخبار ص394

قال الباقر (ع): إذا كان الرجل على يمينك على رأي ثمّ تحوّل إلى يسارك فلا تقل إلا خيراً ، ولا تبرّأ منه حتى تسمع منه ما سمعت وهو على يمينك ، فإنّ القلوب بين إصبعين من أصابع الله ، يقلبها كيف يشاء ساعة كذا وساعة كذا ، وإنّ العبد ربما وفق للخير.ص48
المصدر:العلل باب النوادر رقم 75

قال النبي (ص) : من مقت نفسه دون مقت الناس ، آمنه الله من فزع يوم القيامة .ص48
المصدر:الخصال 1/11

قال علي (ع) : أشرف خصال الكرم غفلتك عما تعلم.ص49
المصدر:دعوات الراوندي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى