الجزء الواحد والسبعون كتاب العشرة

باب ما ينبغي حمله على الخدم وغيرهم من الخدمات

كنت عند الصادق (ع) ليلةً من اللّيالي ولم يكن عنده أحد غيري ، فمدّ رجله في حجري ، فقال : اغمزها يا عمر ! . . فغمزت رجله ، فنظرت إلى اضطراب في عضلة ساقيه فأردت أن أساله إلى من الأمر من بعده ؟ . . فأشار إليّ فقال (ع) :
لا تسألني في هذه الليلة عن شيءٍ فإنّي لست أُجيبك . ص 146
المصدر: بصائر الدرجات ص235

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى