الجزء التاسع والستون كتاب الايمان والكفر

باب شرار الناس ، وصفات المنافق والمرائي والكسلان والظالم ومن يستحق اللعن

قال عيسى بن مريم (ع) : يا بني إسرائيل !.. لا تحّدثوا بالحكمة الجهال فتظلموها ، ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم ، ولا تعينوا الظالم على ظلمه فيبطل فضلكم .ص204
المصدر:معاني الأخبار ص196 ، أمالي الصدوق ص183

قال (ع): الأمور ثلاثة: أمر تبيّن لك رشده فاتّبعه ، وأمر تبيّن لك غيّه فاجتنبه ، وأمر اختُلف فيه فردّه إلى الله عزّ وجلّ.ص204
المصدر:معاني الأخبار ص196 ، أمالي الصدوق ص183

قال زين العابدين (ع): المنافق ينهى ولا ينتهي ، ويأمر بما لا يأتي ، إذا قام في الصلاة اعترض ، وإذا ركع ربض ، وإذا سجد نقر ، وإذا جلس شغر ، يمسي وهمّه الطعام وهو مفطر ، ويصبح وهمّه النوم ولم يسهر ، إن حدّثك كذّبك ، وإن وعدك أخلفك ، وإن ائتمنته خانك ، وإن خالفته اغتابك.ص205
المصدر:أمالي الصدوق ص295

قال النبي (ص): للمرائي ثلاث علامات:
يكسل إذا كان وحده ، وينشط إذا كان عنده أحد ، ويحبّ أن يحمد في جميع أموره .
وللظالم ثلاث علامات :
يقهر من فوقه بالمعصية ، ومن هو دونه بالغلبة ، ويظاهر الظلمة .
وللكسلان ثلاث علامات:
يتوانى حتى يفرّط ، ويفرّط حتى يضيّع ، ويضيّع حتى يأثم .
وللمنافق ثلاث علامات :
إذا حدّث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا ائتمن خان.ص206
المصدر:قرب الإسناد ص22

قال الصادق (ع): فكن يا حماد !.. طالباً للعلم في آناء الليل والنهار، وإن أردت أن تقر عينك ، وتنال خير الدنيا والآخرة ، فاقطع الطمع مما في أيدي الناس ، وعُدّ نفسك في الموتى ، ولا تحدّثن نفسك أنكّ فوق أحد من الناس ، واخزن لسانك كما تخزن مالك.ص207
المصدر:الخصال 1/60

قال الصادق (ع): المنافق قد رضي ببعده من رحمة الله تعالى، لأنه يأتي بأعماله الظاهرة شبيها بالشريعة ، وهو لاغ باغ لاه بالقلب عن حقها ، مستهزئ فيها ، وعلامة النفاق :
قلة المبالاة بالكذب ، والخيانة ، والوقاحة ، والدعوى بلا معنى ، وسخنة العين ، والسفه ، والغلط ، وقلة الحياء ، واستصغار المعاصي ، واستضياع أرباب الدين ، واستخفاف المصايب في الدين ، والكبر ، وحب المدح ، والحسد ، وإيثار الدنيا على الآخرة والشر على الخير ، والحث على النميمة ، وحب الهو ، ومعونة أهل الفسق والبغي والتخلف عن الخيرات ، وتنقّص أهلها ، واستحسان ما يفعله من سوء ، واستقباح ما يفعله غيره من حسن ، وأمثال ذلك كثيرة …. الخبر .ص207
المصدر:مصباح الشريعة ص25

قال النبي (ص): من خالَفَت سريرته علانيته فهو منافق ، كائناً من كان وحيث كان ، وفي أي أرض كان ، وعلى أي رتبة كان.ص208
المصدر:مصباح الشريعة ص25

قال رسول الله (ص): لا أحب الشيخ الجاهل ، ولا الغنيّ الظلوم ، ولا الفقير المختال.ص208
المصدر:كتاب الحسين بن سعيد

قال رسول الله (ص): إن أبغض الناس إلى الله من يقتدي بسيئة المؤمن ، ولا يقتدي بحسنته.ص208
المصدر:نوادر الراوندي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى