الجزء الرابع والستون كتاب الايمان والكفر

باب الرضا بموهبة الإيمان ، وإنه من أعظم النِعَم ، وما أخذ الله على المؤمن من الصبر على ما يلحقه من الأذى

قال الكاظم (ع) : إن رجلاً جاء إلى سيدنا الصادق (ع) فشكا إليه الفقر ، فقال : ليس الأمر كما ذكرت ، وما أعرفك فقيرا ، قال : والله يا سيدي ما استبنت ، وذكر من الفقر قطعة ، والصادق (ع) يكذّبه إلى أن قال : خبّرني لو أُعطيت بالبراءة منا مائة دينار ، كنت تأخذ ؟..
قال : لا ، إلى أن ذكر ألوف دنانير ، والرجل يحلف أنه لا يفعل ، فقال له : مَنْ معه سلعة – يُعطى هذا المال لا يبيعها – هو فقير ؟!..ص147
المصدر: أمالي الطوسي

قال الصادق (ع) : ما من مؤمن إلا وقد جعل الله له من إيمانه أُنساً يسكن إليه ، حتى لو كان على قُلّة جبل لم يستوحش إلى من خالفه .ص148
المصدر: المحاسن ص159

دخل فضيل بن يسار على الصادق (ع) في مرضة مرضها ، لم يبقَ منه إلا رأسه ، فقال :
يا فضيل !..إنني كثيرا ما أقول : ما على رجل عرَّفه الله هذا الأمر ، لو كان في رأس جبل حتى يأتيه الموت .
يا فضيل بن يسار !.. إنّ الناس أخذوا يمينا وشمالا ، وإنّا وشيعتنا هُدينا الصراط المستقيم .
يا فضيل بن يسار !.. إنّ المؤمن لو أصبح له ما بين المشرق والمغرب كان ذلك خيرا له ، ولو أصبح مقطّعاً أعضاؤه كان ذلك خيراً له .
يا فضيل بين يسار !..إن الله لا يفعل بالمؤمن إلاّ ما هو خير له .
يا فضيل بن يسار !..لو عدلت الدنيا عند الله جناح بعوضة ما سقى عدوّه منها شربة ماء .
يا فضيل بن يسار !..إنه مَنْ كان همّه همّا واحدا كفاه الله همّه ، ومَن كان همّه في كلّ واد ، لم يُبال الله بأيّ واد هلك .ص151
المصدر: الكافي 2/246

قال رسول الله (ص) : قال الله تبارك وتعالى : لو لم يكن في الأرض إلاّ مؤمن واحد ، لاستغنيت به عن جميع خلقي ، ولجعلت له من إيمانه أُنساً لا يحتاج إلى أحد .ص154
المصدر: الكافي 2/245

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى