الجزء الثالث والستون كتاب السماء والعالم

باب العدس

قال الصادق (ع) : بينما رسول الله (ص) جالسٌ في مصلاّه ، إذ جاءه رجلٌ يقال له عبد الله بن التيهان من الأنصار ، فقال له :
يا رسول الله !.. إني لأجلس إليك كثيراً ، وأسمع منك كثيراً ، فما يرقّ قلبي ، وما تسرع دمعتي ، فقال له النبي (ص) :
يا بن التيهان !.. عليك بالعدس فكله !.. فإنه يرقّ القلب ، ويسرع الدمعة ، وقد بارك عليه سبعون نبياً . ص258
المصدر: المحاسن ص504

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى