الجزء الثالث والستون كتاب السماء والعالم

باب التمر وفضله وأنواعه

قال الصادق (ع) : إنّ وفد عبد القيس قدموا على رسول الله (ص) ، فوضعوا بين يديه جلّة تمر ، فقال رسول الله (ص) : أصدقةٌ أم هديةٌ ؟.. قالوا : بل هدية ، فقال النبي (ص) : أي تمراتكم هذه ؟..
قالوا : هو البرني يا رسول الله !.. فقال : هذا جبرائيل يخبرني أن في تمرتكم هذه تسع خصالٍ :
تخبل الشيطان ، ويقوّي الظهر ، وتزيد في المجامعة ، وتزيد في السمع والبصر ، وتقرّب من الله ، وتباعد من الشيطان ، وتهضم الطعام ، وتُذهب بالداء ، وتطيّب النكهة . ص128
المصدر: المحاسن ص534

قال الصادق (ع) : استوصوا بعمتكم النخلة خيراً !.. فإنها خُلقت من طينة آدم ، ألا ترون أنه ليس شيءٌ من الشجرة تلقح غيرها ؟.. ص129
المصدر: المحاسن ص528

كان علي بن الحسين (ع) يحب أن يرى الرجل تمرياً ، لحبّ رسول الله (ص) التمر . ص132
المصدر: المحاسن ص531

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى