الجزء الثالث والستون كتاب السماء والعالم

باب الكباب والشواء والرؤوس

قال لي الكاظم (ع) : ما لي أراك مصفرّاً ؟.. فقلت : وعكٌ أصابني ، فقال : كلْ اللحم !.. فأكلته ، ثم رآني بعد جمعةٍ وأنا على حالي مصفّرٌ ، فقال : ألم آمرك بأكل اللحم ؟.. قلت : ما أكلت غيره منذ أمرتني به ، قال : كيف أكلته ؟.. قلت : طبيخاً ، قال : لا ، كلْه كباباً ، فأكلتُ ، ثم أرسل إليّ فدعاني بعد جمعة ، فإذا الدم قد عاد في وجهي ، فقال : نعم . ص77
المصدر: المحاسن ص468

دخلت على أمير المؤمنين (ع) وقدّامه شواءٌ ، فقال لي : ادنُ وكلْ !..
فقلت : يا أمير المؤمنين !.. هذا لي ضارٌّ ، فقال لي : ادنُ أعلّمك كلماتٍ ، لا يضرّ معهن شيءٌ مما تخاف ، قل :
” بسم الله خير الأسماء ، ملء الأرض والسماء ، الرحمن الرحيم ، لا يضرّ مع اسمه داء ” ، وتغدَّ معنا . ص78
المصدر: المحاسن ص469

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى