الجزء التاسع والخمسون كتاب السماء والعالم

باب علاج الجراحات والقروح وعلة الجدري

خرج رسول الله (ص) يوم أُحد ، وكُسرت رباعيته ، وهُشّمت البيضة على رأسه ، وكانت فاطمة بنته (ع) تغسل عنه الدم ، وعلي بن أبي طالب (ع) يسكب عليها بالمجن .
فلما رأت فاطمة أنّ الماء لا يزيد الدم إلا كثرةً ، أخذت قطعة حصير ، فأحرقت حتى إذا صار رماداً ألزمته ، فاستمسك الدم . ص192
المصدر: مجمع البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى