الجزء الثامن والخمسون كتاب السماء والعالم

المنتقى من كتاب الباب المفتوح إلى ما قيل في النفس والروح

قوله (ع) : ” من عرف نفسه فقد عرف ربه ” ، قال بعض العلماء :
الروح لطيفةٌ لاهوتية في صفةٍ ناسوتية ، دالةٌ من عشرة أوجه على وحدانيةٍ ربانية :
1 – لما حرّكت الهيكل ودبّرته ، علمنا أنه لا بد للعالم من محرّكٍ ومدبّرٍ .
2- دلّت وحدتها على وحدته .
3 – دلّ تحريكها للجسد على قدرته .
4- دلّ اطلاعها على ما في الجسد على علمه .
5- دلّ استواؤها إلى الأعضاء على استوائه إلى خلقه .
6- دلّ تقدمها عليه ، وبقاؤها بعده على أزله وأبده .
7- دلّ عدم العلم بكيفيتها على عدم الإحاطة به .
8- دلّ عدم العلم بمحلّها من الجسد على عدم أينيته .
9- دلّ عدم مسّها على امتناع مسّه .
10- دلّ عدم إبصارها على استحالة رؤيته .
ص100
المصدر: كتاب الباب المفتوح الى ما قيل في النفس والروح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى