الجزء السابع والخمسون كتاب السماء والعالم

باب المعادن وأحوال الجمادات والطبائع وتأثيراتها وانقلابات الجواهر وبعض النوادر

دخل رجلٌ على الباقر (ع) ، فقال له : فداك أبي وأمي !.. إني أجد الله يقول في كتابه : { وإن من شيء إلا يسبّح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم } ، فقال : هو كما قال ، فقال له : أتسبّح الشجرة اليابسة ؟.. فقال : نعم ، أما سمعت خشب البيت تنقّض ؟.. وذلك تسبيحه ، فسبحان الله على كل حال !.. ص177
المصدر: تفسير العياشي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى