الجزء الرابع والاربعون كتاب تاريخ الأمام الحسين (ع)

باب فضل الشهداء معه

قلت للصادق (ع) : أخبرني عن أصحاب الحسين وإقدامهم على الموت ، فقال : إنهم كُشف لهم الغطاء حتى رأوا منازلهم من الجنة ، فكان الرجل منهم يقدم على القتل ليبادر إلى حوراءٍ يعانقها ، وإلى مكانه من الجنة.ص297
المصدر: العلل 1/218

قال علي بن الحسين (ع) : كنت مع أبي في الليلة التي قُتل في صبيحتها ، فقال لأصحابه : هذا الليل فاتخذوه جُنّة ، فإن القوم إنما يريدونني ، ولو قتلوني لم يلتفتوا إليكم وأنتم في حلٍّ وسِعة ، فقالوا :
والله لا يكون هذا أبدا ، فقال : إنكم تُقتلون غدا كلكم ولا يفلت منكم رجل ، قالوا : الحمد لله الذي شرّفنا بالقتل معك .. ثم دعا ، فقال لهم :
ارفعوا رؤسكم وانظروا ، فجعلوا ينظرون إلى مواضعهم ومنازلهم من الجنة ، وهو يقول لهم : هذا منزلك يا فلان !.. فكان الرجل يستقبل الرماح والسيوف بصدره ووجهه ، ليصل إلى منزلته من الجنة. ص298
المصدر: الخرائج

قال السجاد (ع) : رحم الله العباس !.. فلقد آثر وأبلى وفدّى أخاه بنفسه حتى قُطعت يداه ، فأبدل الله عز وجل بهما جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنة ، كما جُعل لجعفر بن أبي طالب (ع) وإن للعباس عند الله عز وجل منزلةً يغبطه بها جميعُ الشهداء يوم القيامة.ص298
المصدر: الخصال ، أمالي الصدوق مجلس 70 رقم 10

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى