الجزء الرابع والاربعون كتاب تاريخ الأمام الحسين (ع)

باب الآيات المأوّلة لشهادته صلوات الله عليه وأنه يطلب الله بثأره

قال الصادق (ع) : اقرأوا سورة الفجر في فرائضكم ونوافلكم ، فإنّها سورة الحسين (ع) وارغبوا فيها رحمكم الله تعالى ، فقال له أبو اُسامة وكان حاضر المجلس :
وكيف صارت هذه السّورة للحسين (ع) خاصّة ؟.. فقال :
ألا تسمع إلى قوله تعالى : { يا أيّتها النّفس المطمئنّه } إنمّا يعني الحسين بن عليّ (ع) فهو ذو النّفس المطمئنّة الرّاضية المرضيّة ، وأصحابه من آل محمد (ص) هم الرّاضون عن الله تعالى يوم القيامة ، وهو راض عنهم.ص219
المصدر: كنز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى