الجزء الثاني والاربعون كتاب تاريخ الامام علي (ع)

باب النوادر

رأى أميرالمؤمنين (ع) رجلا من شيعته بعد عهد طويل وقد أثّر السن فيه ، وكان يتجلّد في مشيه ، فقال (ع) : كبر سنّك يا رجل ، قال : في طاعتك يا أميرالمؤمنين .. فقال (ع) : إنك لتتجلّد ، قال : على أعدائك يا أميرالمؤمنين.. فقال(ع) : أجد فيك بقية ، قال : هي لك يا أميرالمؤمنين . ص186
المصدر: العيون ص167 ، أمالي الصدوق ص107

دخل أمير المؤمنين (ع) المسجد فإذا هو برجلٍ على باب المسجد كئيب حزين ، فقال له أميرالمؤمنين (ع) :
ما لك ؟.. قال : يا أميرالمؤمنين!.. أُصبتُ بأبي وأخي ، وأخشى أن أكون قد وجلْتُ ، فقال له أميرالمؤمنين (ع) :
عليك بتقوى الله والصبر ، تقدم عليه غدا ، والصبر في الأمور بمنزلة الرأس من الجسد ، إذا فارق الرأس من الجسد فسد الجسد ، وإذا فارق الصبر الأمور فسدت الأمور.ص188
المصدر: أصول الكافي 2/90

رُوي أن أميرالمؤمنين (ع) كان قاعدا في المسجد وعنده جماعة من أصحابه ، فقالوا له : حدثنا يا أميرالمؤمنين !.. فقال لهم : ويحكم !.. إن كلامي صعب مُستصعب ، لا يعقله إلا العالمون ، قالوا : لابد من أن تحدثنا ، قال : قوموا بنا ، فدخل الدار فقال :
أنا الذي علوتُ فقهرتُ ، أنا الذي أحيي وأميت ، أنا الأول والآخر والظاهر والباطن ، فغضبوا وقالوا : كَفَر !.. وقاموا ، فقال عليّ (ع) للباب :
يا باب استمسك عليهم ، فاستمسك عليهم الباب!.. فقال :
ألم أقل لكم إن كلامي صعب مستصعب لا يعقله إلا العالمون ؟.. تعالوا أفسّر لكم !..
أما قولي : أنا الذي علوت فقهرت ، فأنا الذي علوتكم بهذا السيف فقهرتكم حتى آمنتم بالله ورسوله .
وأما قولي : أنا أحيي وأميت ، فأنا أحيي السّنة وأميت البدعة .
وأما قولي : أنا الأول ، فأنا أول من آمن بالله وأسلم .
وأما قولي : أنا الآخر ، فأنا آخر من سجّى على النبي (ص) ثوبه ودفنه .
وأما قولي : أنا الظاهر والباطن ، فأنا عندي علمُ الظاهر والباطن ، قالوا :
فرّجت عنا ، فرّج الله عنك . ص189
المصدر: الاختصاص ص163

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى