الجزء التاسع والثلاثون كتاب تاريخ الأمام علي(ع)

باب سائر ما يعاين من فضله ورفعة درجاته (ع) عند الموت وفي القبر وقبل الحشر وبعده

قال النبي (ص): إن حلقةَ باب الجنة من ياقوتة حمراء على صفائح الذهب ، فإذا دُقّت الحلقة على الصفحة طنّت وقالت :
يا علي!.. ص235
المصدر: أمالي الصدوق ص351

قال الصادق (ع): لن تموت نفس مؤمنة حتى ترى رسول الله (ص) وعليّا عليه السلام يدخلان جميعا على المؤمن ، فيجلس رسول الله (ص) عند رأسه وعليّ عند رجليه ، فيكبّ عليه رسول الله (ص) فيقول : يا ولي الله!.. ابشر أنا رسول الله ، إني خير لك مما تركت من الدنيا ، ثم ينهض رسول الله (ص) فيقوم علي عليه السلام حتى يكبّ عليه فيقول :
يا ولي الله ابشر أنا علي بن أبي طالب الذي كنت تحب ، أمَا لأنفعنّك ، ثم قال : إن هذا في كتاب الله ، فقلت :
أين جعلني الله فداك ؟!.. قال : في يونس :
{ الذين آمنوا وكانوا يتّقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم } .ص237
المصدر: فروع الكافي 3/128

عن ابن أبي يعفور قال : كان خطّاب الجهني خليطا لنا ، وكان شديد النصب لآل محمد (ص) وكان يصحب نجدة الحروري ، فدخلتُ عليه أعوده للخِلْطة والتقية ، فإذا هو مغمىً عليه في حد الموت ، فسمعته يقول :
ما لي ولك يا علي ؟.. فأخبرت بذلك أبا عبد الله عليه السلام ، فقال (ع) :
رآه ورب الكعبة رآه ورب الكعبة ، رآه ورب الكعبة. ص 238
المصدر: فروع الكافي 3/133

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى