الجزء الثامن والثلاثون كتاب تاريخ الأمام علي(ع)

باب أنه صلوات الله عليه الوصي وسيد الأوصياء ، وخير الخلق بعد النبي (ص) ، وأنّ من أبى ذلك أو شك فيه فهو كافر

رأيت جابراً يتوكأ على عصاه ، وهو يدور في سكك المدينة ومجالسهم وهو يروي هذا الخبر ثم يقول : معاشر الأنصار !.. أدبّوا أولادكم على حبّ عليّ ، فمن أبى فلينظر في شأن أمه . ص7
المصدر: المناقب 1/556

عن الأصبغ بن نباتة عن جميع التيمي ، كليهما عن عائشة أنها لما روت هذا الخبر قيل لها : فلم حاربته ؟.. قالت :
ما حاربتهُ من ذات نفسي إلا حملني طلحة والزبير ، وفي رواية : أمرٌ قُدِّر ، وقضاءٌ غَلَب . ص7
المصدر: المناقب 1/556

دخل سعد بن أبي وقاص على معاوية بعد مصالحة الحسن (ع) فقال معاوية : مرحباً بمن لا يعرف حقاً فيتّبعَه ولا باطلاً فيجتنبَه ، فقال : أردت أن أعينك على عليّ بعد ما سمعت النبي (ص) يقول لابنته فاطمة : أنت خير الناس أباً وبعلاً ؟ . ص9
المصدر: المناقب 1/556

قال رسول الله (ص) : يا علي !.. أخصمك بالنبوة ولا نبوة بعدي ، وتخصم الناس بسبع ولا يحاجك فيهنّ أحدٌ من قريش :
أنت أوّلهم إيماناً بالله ، وأوفاهم بعهد الله ، وأقومهم بأمر الله ، وأقسمهم بالسوية ، وأعدلهم في الرعية ، وأبصرهم في القضية ، وأعظمهم عند الله يوم القيامة مزية . ص10
المصدر: كشف الغمة ص44

قال النبي (ص) : فضل عليّ بن أبي طالب على هذه الأمة كفضل شهر رمضان على سائر الشهور ، وفضل عليّ على هذه الأمة كفضل ليلة القدر على سائر الليالي ، وفضل عليّ على هذه الأمة كفضل ليلة الجمعة على سائر الليالي ، فطوبى لمن آمن به وصدّق بولايته !.. والويل كل الويل لمن جحده وجحد حقه !..حقاً على الله أن يحرمه يوم القيامة شفاعة محمد (ص).ص15
المصدر: الروضة ص27 ، الفضائل

كنت أخدم النبي (ص) ، فقال لي : يا أنس بن مالك !.. يدخل عليّ رجلٌ إمام المؤمنين ، وسيد المسلمين ، وخير الوصيين ، فضُرب الباب ، فإذا علي بن أبي طالب (ع) فدخل يعرق ، فجعل النبي يمسح العرق عن وجهه ويقول : أنت تؤدي عني أو تبلغ عني ، فقال :
يا رسول الله !.. أولم تبلغ رسالات ربك ؟.. قال : بلى ، ولكن أنت تعلّم الناس . ص17
المصدر: كشف اليقين ص183

قال رسول الله (ص) : قم يا بريدة !.. نعود فاطمة ، فلما أن دخلنا عليها وأبصرت أباها دمعت عيناها ، قال :
ما يبكيك يا بنتي ؟!.. قالت : قلّة الطُّعم وكثرة الهمّ ، وشدة السّقم ، قال لها : أما والله ما عند الله خيرٌ لك مما ترغبين إليه .
يا فاطمة !.. أما ترضين أن زوّجتك خير أمتي : أقدمهم سلماً ، وأكثرهم علماً ، وأفضلهم حلماً ؟.. والله إن ابنيك سيدا شباب أهل الجنة . ص19
المصدر: كشف الغمة ص43

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى