الجزء السابع والعشرون كتب الامامة

باب أنهم يقدرون على إحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص وجميع معجزات الأنبياء (ع)

قلت للصادق (ع): ما فضلنا على مَن خالفنا ؟!.. فو الله إني لأرى الرجل منهم أرخى بالاً وأنعم عيشاً وأحسن حالاً وأطمع في الجنة !.. فسكت عني حتى كنا بالأبطح من مكة ، ورأينا الناس يضجّون إلى الله قال : ما أكثر الضجيج والعجيج ، وأقلّ الحجيج !.. والذي بعث بالنبوة محمداً وعجّل بروحه إلى الجنة ، ما يتقبّل الله إلا منك ومن أصحابك خاصةً ، ثم مسح يده على وجهي فنظرت ، فإذا أكثر الناس خنازير وحمير وقردة ، إلا رجل بعد رجل . ص30
المصدر: الخرائج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى