الجزء السادس والعشرون كتاب الإمامة

باب أنهم (ع) لا يعلمون الغيب ومعناه

*

المصدر: بحار الأنوارج26/ص104
بيــان:
قال الشيخ المفيد – رحمه الله – في كتاب المسائل :
أقول : إنّ الأئمة من آل محمد (ع) قد كانوا يعرفون ضمائر بعض العباد ، ويعرفون ما يكون قبل كونه ، وليس ذلك بواجب في صفاتهم ولا شرطاً في إمامتهم ، وإنما أكرمهم الله تعالى به ، وأعلمهم إياه للّطف في طاعتهم والتسجيل بإمامتهم ، وليس ذلك بواجب عقلاً ، ولكنه وجب لهم من جهة السماع ، فأما إطلاق القول عليهم بأنهم يعلمون الغيب فهو منكر بيّن الفساد ، لأنّ الوصف بذلك إنما يستحقه من علم الأشياء بنفسه لا بعلم مستفاد ، وهذا لا يكون إلا لله عزّ وجلّ ، وعلى قولي هذا جماعة أهل الإمامة ، إلا من شذّ عنهم من المفوضة ومن انتمى إليهم من الغلاة . ص104

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى