الجزء الرابع والعشرون كتاب الامامة

باب ما نزل من النهي عن اتخاذ كل بطانة ووليجة ووليّ من دون الله وحججه (ع)

قال الصادق (ع) : يا معشر الأحداث !.. اتقوا الله ولا تأتوا الرؤساء ، دعوهم حتى يصيروا أذناباً ، لا تتخذوا الرجال ولائج من دون الله ، إنا والله ، إنا والله ، خيرٌ لكم منهم ، ثم ضرب بيده إلى صدره . ص246
المصدر: تفسير العياشي 2/83

قال الباقر (ع) : يا أبا الصباح !.. إياكم والولائج ، فإنّ كل وليجة ( البطانة التي تُختص دون الناس ) دوننا فهي طاغوت ، أو قال : ندّ . ص246
المصدر: تفسير العياشي 2/83

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى