الجزء الرابع والعشرون كتاب الامامة

باب أنهم (ع) جنب الله ووجه الله ويد الله وأمثالها

قال الباقر (ع) والصادق (ع) في قوله تعالى :
{ كل شيء هالك إلا وجهه } قال : نحن الوجه الذي يُؤتى الله منه . ص192
المصدر: المناقب 3/343

قال أمير المؤمنين (ع) : أنا علم الله ، وأنا قلب الله الواعي ، ولسان الله الناطق ، وعين الله الناظرة ، وأنا جنب الله ، وأنا يد الله . ص198
المصدر: التوحيد ص154
بيــان:
قال الصدوق رحمه الله : معنى قوله (ع) وأنا قلب الله الواعي :
أنا القلب الذي جعله الله وعاءً لعلمه ، وقلبه إلى طاعته ، وهو قلبٌ مخلوقٌ لله عزّ وجلّ ، كما هو عبد الله عزّ وجلّ ، ويقال : قلب الله ، كما يقال : عبد الله وبيت الله وجنة الله ونار الله .
وأما قوله : عين الله فإنه يعني به الحافظ لدين الله ، وقد قال الله عزّ وجلّ : تجري بأعيننا أي بحفظنا ، وكذلك قوله عزّ وجلّ :
{ ولتصنع على عيني} معناه على حفظي . ص198

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى