الجزء الحادي والعشرون كتاب تاريخ النبي محمد (ص)

باب ذكر الحوادث بعد فتح مكة إلى غزوة حنين

قال أمير المؤمنين (ع) يوم الشورى : نشدتكم بالله هل علمتم أنّ رسول الله (ص) بعث خالد بن الوليد إلى بني خزيمة ففعل ما فعل ، فصعد رسول الله (ص) المنبر فقال : ” اللهم !.. إني أبرأ إليك مما صنع خالد بن الوليد ” ثلاث مرات ، ثم قال : ” اذهب يا عليّ ” فذهبت فوديتهم ، ثم ناشدتهم بالله هل بقي شيء ؟.. فقالوا : إذ نشدتنا بالله فميلغة ( أي إناء يلغ فيه الكلب ) كلابنا ، وعقال بعيرنا فأعطيتهم لهما .
وبقي معي ذهبٌ كثيرٌ فأعطيتهم إياه وقلت : وهذا لذمة رسول الله (ص) ولما تعلمون ولما لا تعلمون ، ولروعات النساء والصبيان ، ثم جئت إلى رسول الله (ص) فأخبرته فقال : ” والله لا يسرّني يا عليّ أنّ لي بما صنعت حمر النعم ” قالوا : اللهم !.. نعم . ص141
المصدر: الخصال 2/125

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى