الجزء العشرون كتاب تاريخ النبي محمد (ص)

باب غزوة بدر الصغرى وسائر ما جرى في تلك السنة إلى غزوة الخندق

روي أنّ أبا سلمة جاء إلى أمّ سلمة فقال : لقد سمعت من رسول الله (ص) حديثاً أحبّ إليَّ من كذا وكذا ، سمعته يقول : ” لا يُصاب أحدٌ بمصيبة فيسترجع عند ذلك ويقول :
اللهم !.. عندك أحتسب مصيبتي هذه ، اللهم !.. اخلفني فيها خيراً منها ، إلا أعطاه الله عزّ وجلّ ” قالت أم سلمة : فلما أُصبت بأبي سلمة قلت :
” اللهم !.. عندك أحتسب مصيبتي ” ولم تطب نفسي أن أقول :
” اللهم !.. اخلفني فيها خيراً منها ” ثم قلت : مَن خيرٌ من أبي سلمة ؟.. أليس أليس ؟.. ثم قلت ذلك .
فلما انقضت عدّتها أرسل إليها أبو بكر يخطبها فأبت ، ثم أرسل إليها عمر يخطبها فأبت ، ثم أرسل إليها رسول الله (ص) ، فقالت :
مرحباً برسول الله (ص) .
وقال الهيثم بن عدي : أول من هلك من أزواج النبي (ص) زينب هلكت في خلافة عمر ، وآخر من هلك منهنّ أم سلمة ، هلكت زمن يزيد بن معاوية سنة اثنتين وستين.ص185
المصدر: المنتقى في مولد المصطفى ص126

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى