الجزء السادس عشر كتاب تاريخ النبي محمد (ص)

باب نادر في اللطائف في فضل نبينا (ص) في الفضائل والمعجزات على الأنبياء (ع)

قال (ص) : آدم ومن دونه تحت لوائي يوم القيامة . ص402
المصدر: المناقب 1/148
وإن كان آدم (ع) أول الأنبياء فنبوة محمد أقدم منه.. قوله (ص): كنت نبيا و آدم (ع) منخول في طينته . ص402
المصدر: المناقب 1/148
قال (ص) : إني لست كأحدكم ، إني أبيت عند ربي ويطعمني ويسقيني . ص403
المصدر: المناقب 1/148
صبر النبي (ص) في ذات الله ، وأعذر قومه ، إذ كُذّب وشُرد وحُصّب بالحصى ، وعلاه أبو جهل بسلى ( أي جلدة فيها ولد ) شاة ، فأوحى إلى جاجائيل ملَك الجبال : أن شقّ الجبال وانته إلى أمر محمد (ص) ، فأتاه فقال :
قد أُمرتُ لك بالطاعة ، فإن أمرت أطبقت عليهم الجبال فأهلكتهم بها ، قال : إنما بُعثت رحمةً ، اهد قومي فإنهم لا يعلمون . ص404
المصدر: المناقب 1/148
قال (ص) : كان يوسف (ع) أحسن ، ولكنني أملح . ص408
المصدر: المناقب 1/148

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى