الجزء السادس عشر كتاب تاريخ النبي محمد (ص)

باب في صفة أخلاقه في الطيب والدهن ولبس الثياب، وفي غسل رأسه (ص)

قال الصادق (ع) : كان رسول الله (ص) ينفق على الطيب ، أكثر مما ينفق على الطعام . ص248
المصدر: مكارم الأخلاق ص34
قال الباقر (ع) : وكان (ص) لا يُعرض عليه طيب إلا تطيب به ، ويقول : هو طيّب ريحه ، خفيف محمله . ص249
المصدر: مكارم الأخلاق ص34
كان (ص) يقول : جُعل لذتي في النساء والطيب ، وجُعل قرة عيني في الصلاة والصوم . ص249
المصدر: مكارم الأخلاق ص35
كان (ص) ينظر في المرآة ، ويرجّل جمّته ويمتشط ، وربما نظر في الماء وسوّى جمّته فيه ، ولقد كان يتجمّل لأصحابه فضلا على تجمله لأهله.ص249
المصدر: مكارم الأخلاق ص36
كان (ص) لا يفارقه في أسفاره : قارورة الدهن والمكحلة والمقراض والمرآة والمسواك والمشط . ص250
المصدر: مكارم الأخلاق ص36
وفي رواية : تكون معه الخيوط والإبرة والمخصف والسيور ، فيخيط ثيابه ، ويخصف نعله ، وكان (ص) إذا استاك استاك عرضاً . ص250
المصدر: مكارم الأخلاق ص36

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى