الجزء الرابع عشر كتاب تاريخ الانبياء

باب قصة قوم سبأ وأهل الثرثار

قال الصادق (ع) :إني لألعق أصابعي من المأدم ، حتى أخاف أن يرى خادمي أنّ ذلك من جشع ، وليس ذلك كذلك ، إنّ قوما أفرِغت عليهم النعمة وهم أهل الثرثار ، فعمدوا إلى مخّ الحنطة فجعلوه خبزا هجاء ، فجعلوا ينجون به صبيانهم حتى اجتمع من ذلك جبل .
فمرّ رجلٌ صالحٌ على امرأة وهي تفعل ذلك بصبي لها ، فقال : ويحكم !.. اتقوا الله لا تغيّروا ما بكم من نعمة ، فقالت :
كأنك تخوّفنا بالجوع ؟.. أمّا مادام ثرثارنا يجري فإنا لا نخاف الجوع ، فأسف الله عزّ وجل ، وضعف لهم الثرثار ، وحبس عنهم قطر السماء ، ونبت الأرض ، فاحتاجوا إلى ما في أيديهم فأكلوه ، ثم احتاجوا إلى ذلك الجبل ، فإن كان ليقسّم بينهم بالميزان . ص144
المصدر: المحاسن ص586

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى