الجزء الرابع عشر كتاب تاريخ الانبياء

أبواب قصص سليمان بن داود (ع) : باب فضله ومكارم أخلاقه وجمل أحواله

قال الصادق (ع) : إنّ سليمان (ع) لما سُلب ملكه خرج على وجهه ، فضاف رجلا عظيما ، فأضافه وأحسن إليه ، ونزل سليمان منه منزلا عظيماً لما رأى من صلاته وفضله ، فزوّجه بنته ، فقالت له بنت الرجل حين رأت منه ما رأت :
بأبي أنت وأمي ، ما أطيب ريحك وأكمل خصالك !.. لا أعلم فيك خصلةً أكرهها إلا أنك في مؤونة أبي ، فخرج حتى أتى الساحل فأعان صياداً على ساحل البحر ، فأعطاه السمكة التي وجد في بطنها خاتمه . ص69
المصدر: المجالس ص57

قال علي (ع) : ولو أنّ أحداً يجد إلى البقاء سلّما ، أو لدفع الموت سبيلا ، لكان ذلك سليمان بن داود (ع) ، الذي سُخّر له ملك الجن والإنس مع النبوة ، وعظيم الزلفة ، فلما استوفى طُعمته ، واستكمل مدته ، رمته قسيّ الفناء بنبال الموت ، وأصبحت الديار منه خاليةً ، والمساكن معطلّةً ، ورثها قوم آخرون.ص71
المصدر: النهج 1/341

قال الباقر (ع) : خرج سليمان يستسقي ومعه الجنّ والإنس ، فمرّ بنملة عرجاء ناشرة جناحها ، رافعة يدها ، وتقول :
اللهم !.. إنّا خلقٌ من خلقك ، لا غنى بنا عن رزقك ، فلا تؤاخذنا بذنوب بني آدم واسقنا ، فقال سليمان (ع) لمن كان معه : ارجعوا فقد شفع فيكم غيركم .. وفي خبر : قد كُفيتم بغيركم.ص73
المصدر: قصص الأنبياء

قال الصادق (ع) : آخر نبي يدخل الجنة سليمان بن داود (ع) ، وذلك لما أُعطي في الدنيا .ص74
المصدر: السرائر ص467

روي أنّ سليمان بن داود (ع) مرّ في موكبه – والطير تظلّه ، والجنّ والإنس عن يمينه وعن شماله – بعابدٍ من عبّاد بني إسرائيل ، فقال :
والله يا بن داود !.. لقد آتاك الله ملكاً عظيما ، فسمعه سليمان فقال : لتسبيحةٌ في صحيفة مؤمن خيرٌ مما أُعطي ابن داود ، إنّ ما أُعطي ابن داود يذهب ، وإنّ التسبيحة تبقى . ص83
المصدر: تنبيه الخواطر 1/129

كان سليمان مع ما هو فيه من الملك يلبس الشعر ، وإذا جنّه الليل شدّ يديه إلى عنقه ، فلا يزال قائماً حتى يصبح باكياً ، وكان قوته من سفائف الخوص يعملها بيده ، وإنما سأل المُلك ليقهر ملوك الكفر . ص83
المصدر: إرشاد القلوب 1/192

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى