الجزء الثاني عشر كتاب تاريخ الانبياء

باب قصص أيوب (ع)

قال الصادق (ع) : إنّ الله عزّ وجلّ يبتلي المؤمن بكلّ بليةٍ ، ويميته بكلّ ميتة ، ولا يبتليه بذهاب عقله .. أما ترى أيوب كيف سلّط إبليس على ماله وعلى ولده وعلى أهله وعلى كلّ شيء منه ولم يُسلّط على عقله ؟.. ترك له ليوحّد الله به . ص341
المصدر: فروع الكافي 1/31

قال الباقر (ع) : إنّ أيوب ابتُلي سبع سنين من غير ذنب ، وإنّ الأنبياء لا يذنبون ، لأنهم معصومون مطهّرون لا يذنبون ولا يزيغون ولا يرتكبون ذنباً صغيراً ولا كبيراً ، وقال (ع) :
إنّ أيوب من جميع ما ابتُلي به لم تنتن له رائحةٌ ، ولا قبُحت له صورة ، ولا خرجت منه مدّة من دم ولا قيح ، ولا استقذره أحدٌ رآه ، ولا استوحش منه أحدٌ شاهده ، ولا تدوّد شيءٌ من جسده .
وهكذا يصنع الله عزّ وجلّ بجميع من يبتليه من أنبيائه وأوليائه المكرمين عليه، وإنما اجتنبه الناس لفقره وضعفه في ظاهر أمره ، لجهلهم بما له عند ربّه تعالى ذكره من التأييد والفرج ، وقد قال النبي (ص) : أعظم الناس بلاءً الانبياء ، ثم الأمثل فالأمثل…. الخبر ص348
المصدر: الخصال 2/34

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى