الجزء الحادي عشر كتاب النبوة

باب كيفية نزول آدم (ع) من الجنة

: قال الصادق (ع) : البكّاؤون خمسة : آدم ، ويعقوب ، ويوسف ، وفاطمة بنت محمّد، وعليّ بن الحسين (ع).. فأمّا آدم فبكى على الجنّة حتّى صار في خدّيه أمثال الأودية. ص204
المصدر: العلل

قال الصادق (ع) : سُمّي الصّفا صفا ، لأنّ المصطفى آدم هبط عليه ، فقُطع للجبل اسمٌ من اسم آدم على نبيّنا وآله وعليه السلام ، يقول الله عز وّجلّ: {إن الله اصطفى آدم ونوحاً} وهبطت حوّاء على المروة ، وإنّما سمّيت المروة مروة لأنّ المرأة هبطت عليها ، فقُطع للجبل اسم من اسم المرأة.ص205
المصدر: العلل ص149

قال النبي (ص) : كان إبليس أول من ناح ، وأول مَن تغنّى ، وأول من حدا ، لما أكل آدم من الشجرة تغنّى ، فلما اُهبط حدا به ، فلما استقرّ على الأرض ناح فأذكره ما في الجنّة ، فقال آدم :
ربّ !.. هذا الذي جعلت بيني وبينه العداوة لم أقوَ عليه وأنا في الجنّة ، وإن لم تعني عليه لم أقوَ عليه .. فقال الله :
السيئة بالسيئة والحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ، قال :
ربّ !.. زدني ، قال : لا يُولد لك ولد إلا جعلت معه ملَكاً أو ملكين يحفظانه ، قال :
ربّ !.. زدني ، قال : التوبة مفروضةٌ في الجسد مادام فيها الروح ، قال :
ربّ !.. زدني .. قال : أغفر الذنوب ولا أُبالي ، قال : حسبي .
فقال إبليس : ربّ !.. هذا الذي كرّمت عليّ وفضلّته ، وإن لم تفضلّ عليّ لم أقو عليه ، قال : لا يولد له ولدٌ إلا لك ولدان ، قال : ربّ !.. زدني ، قال : تجري منه مجرى الدم في العروق ، قال : ربّ !.. زدني ، قال : تتخذ أنت وذريتك في صدورهم مساكن ، قال : ربّ !.. زدني ، قال : تعدهم وتمنّيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا . ص212
المصدر: تفسير العياشي

قال الرضا (ع): في خمسة وعشرين من ذي القعدة نُشرت الرحمة ، ودحيت فيه الأرض ، ونصبت فيه الكعبة ، وهبط فيه آدم. ص217
المصدر: الكافي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى