الجزء الحادي عشر كتاب النبوة

باب نقش خواتيمهم وأشغالهم وأمزجهتم وأحوالهم

قال الصادق (ع): إن كان النبيّ من الأنبياء ليُبتلى بالجوع حتّى يموت جوعا ..
وإن كان النبي من الأنبياء ليُبتلى بالعطش حتّى يموت عطشاً ..
وإن كان النبيّ من الأنبياء ليُبتلي بالعراء حتّى يموت عرياناً ..
وإن كان النبيّ من الأنبياء ليُبتلى بالسّقم والأمراض حتّى تتلفه ، وإن كان النبيّ ليأتي قومه فيقوم فيهم يأمرهم بطاعة الله ، ويدعوهم إلى توحيد الله وما معه مبيت ليلة ، فما يتركونه يفرغ من كلامه ولايستمعون إليه حتّى يقتلوه ، وإنّما يبتلي الله تبارك وتعالى عباده على قدر منازلهم عنده. ص 66
المصدر: مجالس المفيد ص24

قال الصادق (ع) : ما من نبي ّ ولا وصيّ نبيّ يبقى في الأرض أكثر من ثلاثة أيام ، حتى يُرفع روحه وعظمه ولحمه إلى السماء ، وإنما ىُؤتى مواضع آثارهم ، ويبلّغونهم من بعيد السلام ، ويسمعونهم في مواضع آثارهم من قريب . ص67
المصدر: فروع الكافي 1/320

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى