الجزء الخامس كتاب العدل والمعاد

باب الأطفال ومن لم يتم عليهم الحجة في الدنيا

قلت للصادق (ع) : ما تقول في الأطفال الذين ماتوا قبل أن يبلغوا ؟.. فقال : سئل عنهم رسول الله (ص) فقال : الله أعلم بما كانوا عاملين ، ثمّ أقبل عليّ فقال : يا زرارة !.. هل تدري ما عنى بذلك رسول الله (ص) ؟.. قلت : لا ، فقال : إنّما عنى : كفّوا عنهم ولا تقولوا فيهم شيئاً ، وردّوا علمهم إلى الله.ص292
المصدر: الكافي 1/68

قال رسول الله (ص) : مَن يولدْ يولد على الفطرة ، وأبواه يهوّدانه وينصرّانه ، كما تنتجون البهيمة ، هل تجدون فيها جدعاء ( أي مقطوع الأذن وناقص الأعضاء ) حتى تكونوا أنتم تجدعونها ؟.. قالوا : يا رسول الله أفرأيت مَن يموت وهو صغير ؟.. قال : الله أعلم بما كانوا عاملين . ص296
المصدر: شرح اللمعة باختلاف
بيــان:
ثم اعلم أنه لا خلاف بين أصحابنا في أنّ أطفال المؤمنين يدخلون الجنة ، وذهب المتكلّمون منا إلى أنّ أطفال الكفّار لا يدخلون النار، فهم إما يدخلون الجنة ، أو يسكنون الأعراف .
وذهب أكثر المحدّثين منا إلى ما دلّت عليه الأخبار الصحيحة من تكليفهم في القيامة بدخول النار المؤججة لهم ، قال المحقق الطوسي رحمه الله في التجريد : تعذيب غير المكلّف قبيحٌ ، وكلام نوح (ع) مجاز ، والخدمة ليست عقوبة له ، والتبعية في بعض الأحكام جائزة . ص297

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى