الجزء الاول كتاب العقل والعلم والجهل

باب حقيقة العقل وكيفيته وبدو خلقه

قلت للصادق (ع) : الرجل آتيه أُكلّمه ببعض كلامي فيعرف كله ، ومنهم مَن آتيه فأُكلّمه بالكلام فيستوفي كلامي كله ، ثم يردّه عليّ كما كلّمته ، ومنهم مَن آتيه فأُكلّمه فيقول : أعد عليّ ، فقال (ع) :
يا إسحاق !.. أَوَ ما تدري لِمَ هذا ؟.. قلت : لا ، قال : الذي تكلّمه ببعض كلامك فيعرف كله فذاك مَن عُجنت نطفته بعقله ، وأما الذي تكلّمه فيستوفي كلامك ثم يجيبك على كلامك ، فذاك الذي رُكّب عقله في بطن أمه ، وأما الذي تكلّمه بالكلام فيقول : أعد عليّ ، فذاك الذي رُكّب عقله فيه بعدما كبر ، فهو يقول : أعد عليّ . ص97
المصدر: العلل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى