أرشيف زادك السريعزاد المؤمن السريعمحاظرات أبوظبي

فقه حضور المجالس

من بين جميع حركات الحياة الموجودة لا بدَ من وجود فقهٍ لكلِ حركةٍ منهنَ.
لان المسائل الشرعية من تحليل و تحريم و ….. الخ ، لا تنحصر هذهِ المسائل (الفقهية) في مفردات حياتنا اليومية البسيطة ، بل تتعدى هذهِ المسائل الى امور اكثر اهمية و تعقيد في هذهِ الحياة،
كمثال: القضايا الاجتماعية و السياسية و الطبية…. و غيرها.

الفقيه الملم و المختص

هذهِ الامور التي ذكرت في المثال تحتاج الى فقيه ملم و دارس و عالم مختص في فقهِ هذه المسائل و اكثر من الناحية السياسية و الاجتماعية بشكل اخص اللقاءات العامة التي تجرى مع مختلف الناس في اختلاف دياناتهم و دولهم و معتقداتهم على الشخص الذي يقوم بلقاء مع هكذا نوع من الناس ان يكون على مستوى عالي من الفقه و التعليم الفقهي الصحيح و ان يكون على دراية في المجالات الشرعية مع هكذا مواقف و لقاءات مختلفة…….

قواعد المجالس

بعض القواعد التي تساهم في تقليل نسبة الحرام في حياة الإنسان المؤمن:
١-قبل الذهاب الى المجالس سواء كانت مجالس ثنائية او اجتماعية او غيرها من المجالس ان يدرس طبيعة المجلس الذي يريد ان يهذب اليهِ على سبيل المثال اذا كان المجلس فيه نوع من انواع الحرام الذي قد يؤثر على الانسان المسلم من الناحية الشرعية ان يعدَ لهُ العدةَ ولا يستهين بالموقف بمعنى انه قبل ان يذهب الى ذلك المجلس يجب عليه ان يعقد على انه سوف يتصدى لكلِ موقفٍ قد يضرهُ يوم القيامة و ان لا ينجذب الى الحرام الذي يوجد في المجلس المقصود اليهِ.
٢-حتى انه في بعض الفتاوى ان الانسان اذا لم يحتمل التأثير الحرام الموجود في المجلس يسقط عنه واجب النهي عن المنكر و لكن هناك البعض يرى ولو احتياطاً وجوبياً ان يُبدي الاستياءَ و الكرهَ في ذلكَ المجلس
٣-بعض تعاليم فقه المجالس تنص على ان يكون الجلوس او المكوث في مجالس فيها حرام على قدر الحاجة او اللزوم فقط!
لان من اهم الأشياء التي لدى الانسان هية ساعاتُ عمرهِ
اذا كان الاجتماع الشرعي الديني الاجتماعي يأتي بمدة زمنية معينة الزيادة عن ذلك لغوٌ و هدرٌ للعمر.
٤- في عالم الانفاق يقال بأن الزيادة في الانفاق (في موضع الانفاق) يسمى اسرافاً.
كذلك اعطاء مساحة من وقت عمر الانسان للغير بشكل مفرط أيضاً يسمى اسرافاً.
٥- في علم فقه المجالس ينص على تحويل المجالس الى محطات تعلمية لتعليم الدين الاسلامي و القواعد الاسلامية الصحيحة و تحويل المجلس الى مجلس اسلامي قدر الامكان.
٦- ان كان الزائر في مستوى دون مستوى المزور عليهِ ان يستفهم من المزور ليتعلمَ منهُ شيئًا.
٧- اذا كان الزائر في مستوى فوق مستوى المزور عليه ان يعلم المزور شيئًا يفيدهُ لان منعَ الحكمةِ لاهلها ظلم لاهل الحكمة و اعطاء الحكمةِ لغيرِ اهلها ظلم للحكمةَ.

اما عالم او متعلم

على الانسان المؤمن في المجالس ان يتاخذ احد القرارين
أ) ان يتاخذ دور العالم المعلم
ب) ان يتاخذ دور الطالبِ للعلمِ المُتعلم
لتحويل المجلس الى مكان لزيادة الحسنات و الفائدة منهُ في الدارِ الاخرةْ.
٨- اذا سلم المؤمنُ سراً في المجلس لا يحب صاحبهُ ان يكشفه عليه ان يستر عليه (كُل سرٍ جاوزَ الاثنينِ شاعْ وَ كُل علمٍ ليسَ في القرطاسِ ضاعْ).
٩- على المؤمن قصد القربة في الزيارة للمجلس.
من يزور اخاه المؤمن متقرباً الى الله عز و جل فهو زور الله ( زائر الله) حتى يرجع
١٠- عندما يقوم المؤمن من المجلس يستغفرُ ربهُ من الاخطاء المحتملة الحصول في المجالس قائلاً : ( سبحانَ ربكَ ربِ العزةِ عن ما يصفون و سلامٌ على المرسلين و الحمد لله رب العالمين).

صوت المحاضرة: فقه حضور المجالس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى