أرشيف زادك السريعزاد المؤمن السريعمحاظرات أبوظبي

جهاز الارادة في الانسان

جهزة الوجود الانساني

هنالك جهاز في وجود الانسان و هو المسمى بجهاز الارادة لو لم ندعم هذا الجهاز في وجود الانسان فان الانسان سيكبو يومًا ما و انتم تعلمون بان زلة الحكيم قاتلة في الواقع لا بد من ايجاد هذا الجهاز المسيطر في ثلاث محطات من وجود الانسان لكل محطة جهازها المستقل الجهاز الاول يركب في حقل الخواطر نحن نعلم بان كثير من المحرمات و المخالفات تبدأ من عالم الوهم و الخيال المجرمون يقومون باجرامهم ليلاً بعدما يخططوا في النهار هكذا المتعارف فعليه المؤمن لابد و ان يجعل جهازاً مراقباً في فكره في الدرجة الاولى و بعبارة اخرى عليه ان يسيطر على خواطره و هذه من اصعب المراحل في الانسان من قدر على ضبط خواطره فهو من اقوى الابطال عند اذن السيطرة على الجوارح ما اسهلها و السيطرة على الخواطر تحتاج إلى مجاهدة مريرة

خطوات السيطرة على الخواطر

الخطوة الاولى: مراقبة فضول النظر و السمع الانسان الذي يسمع كثيرا ً و يتكلم كثيراً و ينظر كثيراً هذا الانسان جهازه الباطني جهاز مشوش وبالتالي كل هذه الترسبات ستطفوا على السطح يومًا ما (وقفوا اسماعهم عند العلم النافع لهم )وقف هذا السمع وقفٌ للعلم النافع لهم و انظروا الى التقييد ب(لهم) قد يكون هذا العلم نافعاً و لكن ليس لك بل لغيرك اما انت فلك العلم النافع الخاص بك فعليه السيطرة على الخواطر اولاً .

الخطوة الثانية: السيطرة على الغرائز بعد الافكار الغرائز و هو ذلك الجهاز العاطفي الميلي في وجود الإنسان في هذا الجهاز بهذا الجهاز يسيطر على ميوله فلا يريد كل شيء لو ان الانسان ترك حبله على غاربه لاراد كل شيء لاراد كل مطعوم و كل مشروب و كل مشتهيا في مجال الملذات النسائية و غيرها فأذن الجهاز الثاني يركب في هذه المحطة التي تريد و لا تريد فالمؤمن له سيطرته على هذا الجهاز و لعل هذا التعبير من امير المؤمنين صلوات الله و سلامه عليه يشير الى هذا الجانب عندما يصف اخ له يقول كان خارجاً عن سلطان بطنه و فرجه في جانب الميول و .

الخطوة الثالثة: او الجهاز الثالث عبارة عن الجهاز الذي يسيطر على الجوارح هب ان انسانا في الواقع هزم في جانب الخواطر ثم هزم في جانب الميول الباطنية الآن يريد ان يعمل المنكر على الاقل يكون له حرس الحدود في هذه النقطة و بميل الخواطر تكالبت عليه الشهوات اشتعلت الآن يريد يمارس الرذيلة الكبيرة او الصغيرة هنا أيضاً يحتاج إلى جهاز يمسك جوارحه عن الاقدام كيف نصل الى هذه المرحلة و الانسان اذا سقط في الامتحان الثالث فقد هوا الى اسفل سافلين خواطره تأتي كل خاطرةٍ من كل مكان ميوله تريد بلا حساب و حدود و جوارحه اسيرة للوهم و الغريزة و الميل ما بقي من كيانه الإنساني شيء .

طرق تقوية حرس الجوارح

من طرق تقوية الحرس الحدودي كما عبرنا عنه في الواقع الإلتزام بالواجبات كما ارادها الشارع و القيام بالمستحبات من بركات المستحب في حياة الإنسان الصيام المندوب كالصلاة المندوبة تقوية هذا الجهاز في وجود الإنسان إنسان يريد ان ينام في جوف الليل و من احلى ساعات النوم في اليوم و النهار ساعتان ساعة قبيل السحر و ساعة بين الطلوعين و الانسان المؤمن في هاتين الساعتين يقاوم سلطان النوم ليقف بين يدي ربه اذا هو قام ليله و بقي مستيقضاً الى طلوع الشمس و في الأيام المندوبة في الخميس و الاربعاء من الشهر ايضا صام بين يدي الله عز و جل في حر هذا الصيف لو بقى على هذا البرنامج بعض السنوات هل يخشى منه الزلل في مقام العمل و خاصةً الصوم الذي ينصح به الشاب الاعزب اذا اشتعلت به الغريزة فعليك بالصوم فان له او لك وجاء اذن المؤمن لابد ان يكون مسيطراً على حقل الخواطر اولاً و أخيرا ان هذا الحقل الاصعب ثم حقل الميول ثم حقل الجوارح اذا اجتاز هذه المراحل الثلاث يلحق بخليل الله ابراهيم اذ ابتلاه ربه بكلمات فاتمهن قال اني جاعلك للناس اماما و ما المانع ان نكون نحن أيضاً من ائمة الهدى بمصداق هذه الاية
{ وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) }

صوت المحاضرة: جهاز الارادة في الانسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى